jump to navigation

سحقا لعفونة الوعد مايو 7, 2010

Posted by mohamedabosedo in Uncategorized.
trackback

حالة لها يرثى تدندن مواويل الهوى بدون تردد تشتاق رونق الفردوس حينا وتأخذ القبلات سريعا تثلجها ببرد النافذة عند الصباح, تتشابه الأيام والموعد مختلف، يكون البقاء مهددا بالانتحار ويختلف الثواب مع الحرام و العقاب مع الحلال، تمشي وكأنك تهذي تصير أصابعك ليلا حالك باهت وحبك يتلون بالبنفسج الهادئ، كيف الخالص؟!! إن كنا نحن معاتيه أنفسنا ولا نملك حبات الرمل التي نمشي عليها، نأخذ من كلماتنا موسيقى خاصة تضفي راحة للبال مع أنها مبرقشة مزخرفة لكننا نحبها ونكره أنفسنا ،نمارس السخف بدون أن ندري وندعو للخيال في كلماتنا ونحن نبعث واقع المنطقية هي كذلك مواويل الهوى تسود أكثر كلما اقتربت منها.
مازال الموت يشتهي ثوبك الأسود

Advertisements

تعليقات»

1. لارا - مايو 13, 2010

…………………….

جميلةجدا

2. هيثم ياسر خضير - يوليو 8, 2010

ممتاز اهذا الشعر العظيم


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: