jump to navigation

صعدت وانتهيت سبتمبر 14, 2010

Posted by mohamedabosedo in Uncategorized.
trackback

صعدت وانتهيت
كغيمة تشيخ لبدرها
صعدت بعنف
إلى سرير الشاء
على محنة القلوب يبوح النور
تفتح الجوف فتصير الملاح كلها
بذور نشوة
أتمنى السُكر لأحل محل غيري
أصير نفحة
أوصفها على لحاف انعكاس المشاعر
قلما ازرق
يجف في ثلج برود شفتيها
وشعر اسود
لم يلفح القدر ولم يخاطب
التزاحم بينها
في الوصف افشل
اخط النيل
أسير على البيادر
بدون شيء
الروح ترجف
اليد تريد الموت إذا لمست
يدها الأخرى كاذبة
تستزيد عشقا وتنكر
ها أنا خلقت أحيا
لعل الصوت يصير اقرب
أنسى
واصف البقية
عينان تكذبان
ألامس
هاك عصفورا يطير أخرى
يزف بيوت الحضيض
هما تكذبان واعرف
ابتسامة
لا لون يلتصق
واذهب أعود
صعدت وانتهيت
الم تقل الشوق الخفيف
أجمل
لأجل صعودك ابدأ
ولأجل انتهائك احزن .

 

Advertisements

تعليقات»

No comments yet — be the first.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: