jump to navigation

وكأنني ظلُ الهواء .. أغسطس 13, 2012

Posted by mohamedabosedo in Uncategorized.
trackback

الهامٌ يتلاشى تاركاً خلفهُ اللاشعور وأنا أترقبُني أرحل..
لم تستوقفني ايٌ من تلك اللحظات رغم خطفها لبعضٍ مني وقت حدوثها !
لم يمنعني أي شيء.. من توضيب حقيبتي و التجرد من كل أشياءي هكذا و كأنَ شيئاً لم يحدث !

ببساطة لا تشبهُ تلكَ العتمة أيٌ مني !
وهكذا بدأت رحلتي في البحثِ عن ضوء أو ربما “تذكرة سفر” !

بحثت عنها في ملامحٍ غاضبة حزينة .. فلم تمنحني تلك العيون سوى مزيدٍ من التعب !
بحثت عنها في بحرٍ قذر .. بحثت عنها في قاعهِ وفي ملامح كل من يحب امواجهِ ..
بحثت عنها في من سبقوني قدراً..
بحثت عنها في ضحكات الأعياد .. وفي ِميلادٍ قبيح !
بحثت عنها في الستةِ فصول و في نهاياتِ الأعوام !
بحثت عنها في هوسي بصوت الرحباني و الكثير!
بحثت عنها في كلماتِ هذا و ووعود ذاك !
بحثت عنها في زوايا مخيلتي !
بحثت عنها في جنونِ صباحي الفيروزي و في مساءاتي الخارجة عن ايُ قافية!

والحقيقة.. أني تشبهت بما أريد !
وبحثت عنه في كلِ مكان .. عداي!
فتنكرَت لي الأشياء و أنطفأت بقدومي !

وأخيرا.. أشعلتُ شمعة للطفلة في داخلي فوجدتني ابتسم !

وكأن الضوء يسكنني !
وكأنني ضوءاً !
وكأنني لمحتني للمرةِ الأولى !
وكأنني ظل الهواء ..

Advertisements

تعليقات»

No comments yet — be the first.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: