jump to navigation

أغسطس 16, 2012

Posted by mohamedabosedo in Uncategorized.
trackback

من قال علي ان ابقى هنا !!! هذه الزوايا تشبه قفص من كذب، الصدأ على اعمدته يحمل صورتي، آخر قبعة وضعتها، ضحكة الميعاد على غيابه، الدقائق الهاربة من كواليس المسافة، الطوابق التي تفصل بيننا، الرجل الذي ينتظر ابنه، امي التي تعد الفطور لي برشاقة الصبح، كلهم الان ينظرون لي، ويطرحون نفس السؤال، هل كان عليك ان تبقى هنا!!! وفي جيبي رمل يتردد بين الوقوع، وبين الالتصاق اكثر برطوبة الجبين، الراكض وراء حنين مسخ.

Advertisements

تعليقات»

No comments yet — be the first.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: